#1  
مدير عام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
المشاركات: 1,032
Cool تفسير الاحلام , تفسير الاحلام لابن سيرين , من هو ابن سيرين عالم تفسير الاحلام

تفسير الاحلام , تفسير الاحلام لابن سيرين , من هو ابن سيرين عالم تفسير الاحلام
تفسير الاحلام , تفسير الاحلام لابن سيرين , من هو ابن سيرين عالم تفسير الاحلام












تفسير الاحلام , تفسير الاحلام لابن سيرين , من هو ابن سيرين عالم تفسير الاحلام




تفسير الاحلام , تفسير الاحلام لابن سيرين , من هو ابن سيرين عالم تفسير الاحلام



تفسير الاحلام , تفسير الاحلام لابن سيرين , من هو ابن سيرين عالم تفسير الاحلام




ولد "محمد بن سيرين" في خلافة عثمان بن عفان. كان أبوه (سيرين) مملوكًا لأنس بن مالك الصحابي، وكان من نصيبه بعد معركة عين التمر وهي بلدة غربي الكوفة افتتحها خالد بن الوليد في خلافة أبي بكر الصديق، فأعتقه أنس. قال أنس بن سيرين: ولد أخي محمد لسنتين بقيتا من خلافة عمر بن الخطاب وأمه اسمها (صفية) وكانت أمة لأبي بكر الصديق فأعتقها أيضًا. عرف أبوه وأمه بالصلاح وحُسن السيرة.




نشأ "محمد بن سيرين" في بيت تحوطه التقوى والورع واتصل بمجموعة كبيرة من الصحابة، مثل:

زيد بن ثابت
عمران بن الحصين
أنس بن مالك
أبي هريرة
عبد الله بن الزبير

وعبد الله بن عباس، وعبد الله بن عمر. أقبل "محمد بن سيرين" على هؤلاء الصحابة الكرام ينهل من علمهم وفقههم وروايتهم لحديث الرسول صلى الله عليه وسلم. قال هشام بن حسان: «"أدرك محمد ثلاثين صحابياَ"».

من تلاميذه :

قتادة بن دعامة
يونس بن عبيد
ابن عون
خالد الحذّاء
هشام بن حسان
عوف الأعرابي
قرة بن خالد
مهدي بن ميمون
جرير بن حازم

وغيرهم خلق كثير.





اشتهر محمد بن سيرين وذاع صيته وعلت شهرته في البلاد وعُرف بالعلم والورع وقد كانت له مواقف مشهورة مع ولاة بني أمية صدع فيها بكلمة الحق وأخلص النصح لله ولرسوله؛ منها: سأله مرة عمر بن هبيرة والي بني أمية على (العراق): «"كيف تركت أهل مصرك يا أبا بكر (كنية ابن سيرين)؟!"» فقال محمد بن سيرين: «"تركتهم والظلم فيهم فاش وأنت عنهم لاهٍ. فغمزه ابن أخيه بمنكبه"»، فالتفت إليه قائلا: «"إنك لست الذي تُسأل عنهم وإنما أنا الذي أسأل وإنها لشهادة (ومن يكتمها فإنه آثم قلبه)"» فأجزل ابن هبيرة له العطاء فلم يقبل، فعاتبه ابن أخيه قائلا: «"ما يمنعك أن تقبل هبة الأمير؟"» فقال: «"إنما أعطاني لخير ظنه بي، فإن كنت من أهل الخير كما ظن، فما ينبغي لي أن أقبل، وإن لم أكن كما ظن، فأحرى بي ألا استبيح قبول ذلك"».

ومن ورع محمد بن سيرين أنه سمع أحد الناس يسب الحجاج بن يوسف بعد وفاته فقال له:" «"صه يا ابن أخي، فإن الحجاج مضى إلى ربه، وإنك حين تقدم على الله عز وجل ستجد أن أحقر ذنب ارتكبته في الدنيا أشد على نفسك من أعظم ذنب اجترحه الحجاج، فلكل منكما يومئذ شأن يغنيه، واعلم يا ابن أخي أن الله عز وجل سوف يقتص من الحجاج لمن ظلمهم كما سيقتص للحجاج ممن يظلمونه، فلا تشغلن نفسك بعد اليوم بسب أحد"». منح الله ابن سيرين سمتًا صالحًا وقبولا في قلوب الناس، فكان الناس إذا رأوه في السوق وهم غارقون في غفلتهم انتبهوا وذكروا الله وهللوا وكبَّرو.





كانت له تجارة وله بيع وشراء في السوق فإذا رجع إلى بيته بالليل أخذ في القيام يتلو القرآن ويبكي. وكان في تجارته ورعًا لدرجة أنه ذات مرة اشترى زيتًا بأربعين ألفًا مؤجلة، فلما فتح أحد زقاق الزيت وجد فيه فأرًا ميتًا متفسخًا فقال في نفسه: «"إن الزيت كله كان في المعصرة في مكان واحد وإن النجاسة ليست خاصة بهذا الزيت دون سواه، وإن رددته للبائع بالعيب فربما باعه للناس. فأراق الزيت كله"».




ثناء العلماء عليه

قال مورق العجلي: «"ما رأيت رجلا أفقه في ورعه، ولا أورع في فقهه من محمد بن سيرين"».

قال ابن عون: «"كان محمد يأتي بالحديث على حروفه"» وقال أيضاً: «"ما رأيت مثل محمد بن سيرين وقال حماد بن زيد، عن عثمان البتى"»، قال: «"لم يكن أحد بالبصرة أعلم بالقضاء من ابن سيرين. وعن حماد أيضاً عن عاصم، سمعت مورقاً العجلي"» يقول: «"ما رأيت أحدا أفقه في ورعه ولا أورع في فقهه من محمد بن سيرين"». قال ابن عون ثلاثة لم تر عيناي مثلهم: «"ابن سيرين بالعراق، والقاسم بن محمد بالحجاز، ورجاء بن حيوة بالشام، كأنهم التقوا فتواصوا"». قال أبو عوانة: «"رأيت محمد بن سيرين في السوق فما رآه أحد إلا ذكر الله"». قال محمد بن جرير الطبري: «"كان ابن سيرين فقيهًا، عالمًا، ورعًا، أديبًا، كثير الحديث، صدوقًا، شهد له أهل العلم والفضل بذلك، وهو حجة"».





وفاته

قال ابن عون: كانت وصية محمد بن سيرين لأهله وبنيه: «"أن يتقوا الله ويصلحوا ذات بينهم وأن يطيعوا الله ورسوله إن كانوا مؤمنين وأوصاهم بما أوصى به"» Ra bracket.png وَوَصَّى بِهَا إِبْرَاهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يَا بَنِيَّ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى لَكُمُ الدِّينَ فَلاَ تَمُوتُنَّ إَلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ

«"وأوصاهم ألا يدعوا أن يكونوا إخوان الأنصار ومواليهم في الدين، فإن العفاف والصدق خير وأبقى وأكرم من الزنى والكذب"». قال غير واحد: «"مات محمد بعد الحسن البصري بمائة يوم، سنة عشر ومئة"». توفي محمد بن سيرين بعد أن عٌمر حتى بلغ السابعة والسبعين عامًا.






رد مع اقتباس
  #2  
مدير عام
 
تاريخ التسجيل: Jul 2014
المشاركات: 250
افتراضي رد: تفسير الاحلام , تفسير الاحلام لابن سيرين , من هو ابن سيرين عالم تفسير الاحلام

موضوع غاية في الروعة
سلمت يمناكِ
رد مع اقتباس
  #3  
مدير عام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
المشاركات: 1,032
افتراضي رد: تفسير الاحلام , تفسير الاحلام لابن سيرين , من هو ابن سيرين عالم تفسير الاحلام

يسلملي مروركم الغالي

نورتوا صفحتي وموضوعي


رد مع اقتباس

Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2014 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Content Relevant URLs by vBSEO